الخميس، 9 سبتمبر، 2010

"يوم الجائزة"

سُمى يوم العيد بيوم الجائزة..أتدرى لماذا؟؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا كان يوم الفطر وقفت الملائكة على أبواب الطرق فنادوا: اغدوا يا معشر المسلمين الى رب كريم يمن بالخير، ثم يثيب عليه الجزيل، لقد أمرتم بقيام الليل فقمتم ، وأمرتم بصيام النهار فصمتم ، وأطعتم ربكم ، فاقبضوا جوائزكم ، فإذا صلوا ، نادى مناد: ألا ان ربكم قد غفر لكم فارجعوا راشدين الى رحالكم "أى بيوتكم" فهو يوم الجائزة ، ويسمى ذلك اليوم فى السماء بيوم الجائزه"_ رواه الطبرانى

ها هم العمال قد وفوا أعمالهم ، وقد أدوا ما أمر به ربهم ، وجاءت لحظة الأجر ، ولكن العيد لا يكون الا لمن احسن العمل واجتهد فى العبادة طوال رمضان.
وأن نكون خرجنا من مدرسة رمضان وقد غفر الله لنا ، هذه المدرسة التى تعلمنا فيها الكثير من الآداب النبوية والأخلاق الكريمة وعايشنا فيها القرآن كل يوم وتذوقنا حلاوة الطاعة ، وتخرجنا منها وقد صرنا أُناساً صالحين مخلصين...وكل عام وأنتم بخير.

1 التعليقات:

shadi يقول...

بارك الله فيك وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

إرسال تعليق