الجمعة، 13 أغسطس، 2010

"الصفقة الثانية...صلاة التراويح والتهجد"

للقيام والتهجد أجر كبير جدا عند الله سبحانه وتعالى للدرجة التى أخفى الله عنا أجرها قائلا:
"فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون" (السجدة/17)

أنضر الناس وجوها :
وسئل الحسن البصرى: ما بال المتهجدين بالليل أنضر الناس وجوها فقال:
"لأنهم خلوا بالله فى ظلمة الليل فأكسبهم نورا من نوره"
من هديه فى صلاة القيام:
-الصلاه ثمانى ركعات ثم الوتر.
-الخشوع فى الركوع والسجود وفى تلاوة القرآن.
-الصلاة قبل الفجر عند السحور وفى الثلث الأخير حيث ينزل الله سبحانه وتعالى.
خماسية الجوائز: 
من قام الليل فاز بالحديث التالى:
"عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وهو قربة إلى ربكم ومكفرة للسيئات ومنهاة عن الإثم ومطردة للداء عن الجسد"

أرباح:
"من قام رمضان إيمانا وإحتسابا غُفر له ما تقدم من ذنبه"

0 التعليقات:

إرسال تعليق