الخميس، 12 أغسطس، 2010

"الصفقة الأولى...تلاوة القرآن"

ما أعظم تلاوة القرآن والعمل به..وما أعظم أجر تلاوة القرآن وحفظه..وما أعظم ذلك فى رمضان..شهر نزول القرآن..
فإن كان أجر تلاوة القرآن فى غير رمضان الحرف بحسنة والحسنة بعشرة أمثالها طبقا لحديث النبى صلى الله عليه وسلم:"من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف"
فما بالك لأجر تلاوته فى رمضان التى قد تتعدى 700 ضعف والله يضاعف لمن يشاء.
  
به تستحق الشفاعة:
لقوله صلى الله عليه وسلم: "الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة"

كيف تتلوه فى رمضان؟؟
هناك حالتان وكلاهما مطلوب:
-أن تقرأه متسرعا مبتغيا الأجر والثواب.
-أن تقرأه متدبرا خاشعا..تبتغى حضور القلب.

أرباح:
هذه الصفقة ربحها كبير جدا..ولك أن تتخيل أن أجر تلاوة القرآن فى رمضان مرة واحدة تعادل حوالى 150 مليون حسنة والله يضاعف لمن يشاء..فكم ختمة ستتمها؟؟؟؟

0 التعليقات:

إرسال تعليق